القضاء ينظر في أكبر قضية غسيل أموال ببلجيكا




قدمت المفتشية الخاصة للضرائب (ISI) شكوى لدى جميع النيابات العامة بالبلاد الأسبوع الماضي بشأن احتمال غسيل أموال يتعلق بـ 61.546 ملف عفو ضريبي.

ومن المحتمل أن يصل المبلغ الإجمالي لرؤوس الأموال التي خضعت للغسيل إلى أكثر من 36 مليار يورو، وهي أكبر قضية اشتباه يتم تسجيلها في بلجيكا حسب ما أفادت به صحيفة Echo اليوم الأربعاء .

وتم عرض ما يقرب من 61 ألف ملف من الملفات المطروحة طوال السنوات الاثني عشر الأخيرة، خلال مختلف حملات العفو الضريبي.

ووفقا للمفتشية الخاصة للضرائب (ISI) لم يتم تسديد أي ضريبة أو غرامة على رؤوس الأموال في عشرات الآلاف من قضايا التسوية، وتم التصريح فقط بالفوائد والدخل.

وتذكر الشكوى أيضا أن “الوسطاء” الذين ساعدوا زبائنهم على تقديم ملفات التسوية هذه قد يتعرضون للمتابعة القانونية بصفتهم منفذين أو متواطئين في أنشطة غسيل الأموال.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن