احتجاجات واسعة بطورينو على إثر إفراغ أسرة مغربية




عاشت مدينة طورينو طيلة يوم الإثنين على إيقاع احتجاجات واسعة تضامنا على تنفيذ حكم الإفراغ في حق أسرة مغربية والرمي بها إلى الشارع دون وجود حل يراعي ظروفها الإجتماعية.

الإحتجاجات التي قام بها مجموعة من المتعاطفين مع الأسرة المغربية المتكونة من الزوجين وأبنائهما الثلاثة،لم تكتف بشل حركة السير بالمنطقة المحاذية لمقر قصر البلدية بل امتدت إلى داخل “القاعة الحمراء” بداخل القصر التي كانت تشهد أشغال المجلس بحظور عمدة المدينة،حيث حاول أحد المحتجين بالرمي بنفسه من المكان المخصص للضيوف بأعلى القاعة محتجا على ما أسماه بسياسة اللامبالاة التي تنهجها البلدية في معاملتها مع مشكل الإفراغ الذي يهدد العيد من العائلات.

هذا وكانت أسرة المهاجر المغربي سعيد المتواجد بإيطاليا منذ 16 سنة قد تم الرمي بها إلى الشارع يوم الجمعة الماضي تنفيذا لحكم قضائي في حق الأسرة المغربية التي عجزت عن أداء واجبات الكراء بعد البطالة التي أصابت رب الأسرة.

وعلى إثر إفراغ الأسرة المغربية تحركت العديد من الهيئات والجمعيات للتضامن مع الأسرة المغربية في محنتها حيث قامت إحدى المتقاعدات الإيطاليات باستقبالها في بيتها، بينما تواصلت الإحتجاجات ضد السلطات البلدية التي عجزت عن إيجاد حل يحفظ كرامة الأسرة المغربية خاصة الأطفال الثلاثة.

وتواصلت الإحتجاجات إلى حدود الساعة التاسعة ليلا، مع التهديد من المحتجين بالدخول في اعتصام مفتوح مالم يتم إيجاد سكن فوري لسعيد وأسرته، هذا فيما وعدت البلدية باستقبال الأسرة المغربية نهار يوم الثلاثاء.

الفيديو




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن