السلطات المغربية تقوم بتوقيف وطرد محقق تلفزيوني إيطالي بسبب دعارة الأطفال




 

قامت المصالح الأمنية بمدينة مراكش مساء أمس الأربعاء بتوقيف لويجي بيلاتصا أحد أشهر المحققين التلفزيونيين الإيطاليين عندما كان يحقق في موضوع دعارة الأطفال بالمدينة السياحية الأولى في المغرب، ثم ليتم طرده صباح يوم الخميس خارج الحدود المغربية.

بيلاتصا أوضح من خلال صفحته الشخصية على موقع الفيسبوك أن وحدات من الشرطة المغربية قامت باعتقاله رفقة مصوره وأحد المترجمين أثناء تصويره إحدى فقرات تحقيق تلفزيوني حول دعارة الأطفال بمراكش، حيث تم مرافقته إلى الفندق الذي كان يقيم به وتم إرغامه على جمع أغراضه الشخصية هو والمصور المرافق له، ومن تم نقلهما إلى مطار مراكش في انتظار ترحيلهما، حيث تم الحجز على جميع الآليات التي كانت معهما ولم يتم إرجاع هواتفهما الشخصية إلا في ساعة متأخرة من الليل حيث استطاع بيلاتصا إخبار متتبعيه على مواقع الإتصال الإجتماعي بماحدث والإتصال ببعض الصحفيين بإيطاليا.

وعند ذات المحقق التلفزيوني في حدود الساعة الثامنة من صباح اليوم ليخبر متتبعيه بواسطة فيديو أنه قد تم إركابه على متن طائرة في اتجاه مدينة ميونخ الألمانية، متحديا المصالح الأمنية المغربية بإخباره أن مهمته تكللت بالنجاح رغم حجز الشرطة على جميع الآليات، فحسب بيلاتصا التحقيق كان قد تم إنجازه يوما قبل إلقاء القبض عليه.

وصرح بيلاتصا لموقع الكورييري أن تحقيقه انصب بالخصوص حول دعارة الاطفال بمراكش المتراوحة أعمارهم بين 13 و14 سنة ذكورا وإناثا وتورط العديد من السياح سواء الغربيين والعرب مقابل مبالغ مالية تتراوح بين 300 و400 أورو.

ويعد لويجي بيلاتصا احد المحققين المشهورين في برنامج لي ييني Le Iene (الضباع) الذي يتم تقديمه على قناة إيطاليا 1 التابعة للمجموعة الإعلامية لرئيس الوزراء الإيطالي السابق سيلفيو بيرلسكوني، ومن المتوقع ان يتم تقديم أولى حلقات هذا الموسم مساء يوم الأحد المقبل 2 أكتو

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن