الأمن المغربي يقوم بالتحري والبحث في قضية “الدمية الجنسية “




بعد انتشار أخبار تتحدث عن بيع دمى جنسية في سوق درب عمر في الدارالبيضاء، أعطيت تعليمات عليا لرجال الأمن للبحث في الموضوع، حيث قامت دورية أمنية كانت بزي مدني، أمس الثلاثاء، بإنزال بالسوق المذكور بحثا عن الدمية الجنسية، وقامت بعمليات تفتيش، لكنها لم تعثر عن أي دمية من هذا النوع في السوق.

ورجحت مصادر أن يكون قد تم إدخال دمية أو اثنين عن طريق التهريب، وتم بيعهما بشكل سريع.

وراجت أخبار، طوال الأيام الماضية، عن بيع دمى جنسية في سوق درب عمري، وبأن الدمية الواحدة يصل سعرها الى 1800 درهم، وأن بعضها يشبه ملكات جمال العالم، أو نجمات الغناء أو المشاهير، وذلك حسب رغبة صاحبها.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن