تبرئة إمام مسجد عمر بن الخطاب ببنسودة




إعترفت اللاجئة السورية التي ضبطت مع إمام مسجد عمر بن الخطاب ببنسودة، بأنها حصلت على 1000 درهم كرشوة من طرف 4 أشخاص. وذلك قصد التحايل على الإمام قصد الإيقاع به بالمسجد.

و ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﺍﺳﺘﻤﻊ ﻭﻛﻴﻞ ﺍﻟﻤﻠﻚ ﺑﺎﻟﻤﺤﻜﻤﺔ ﺍﻻﺑﺘﺪﺍﺋﻴﺔ ﺭﻓﻘﺔ ﺍﻟﺴﻴﺪﺓ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻢ ﺍﻋﺘﻘﺎﻟﻬﺎ ﻣﻌﻪ، قامت المحكمة بالنطق بالبراءة لفائدة المتهم بعد إعتراف اللاجئة وهي متسولة استغلت قصد تلطيخ سمعة الإمام وإزاحته من المسجد.

جدير بالذكر أن الواقعة انتشرت بسرعة في مواقع التواصل الإلكتروني والتي تداولها نشطاء الأنترنت عبر فيديو أصبح فيما بعد موضوع رأي عام، وننوه أن منبرنا الإعلامي تفادى الخوض في الموضوع وتداول نفس الفيديو نظراً لمحتواه المريب. ليتأكد فيما بعد أن الموضوع لا يعدو أن يكون تصفية حسابات.

 

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن