وزير الداخلية المغربي يتجه إلى توقيف وتجميد مهام المقدمين والشيوخ الذين ذكرت أسماؤهم في مسيرة الأحد




علم من مصادرإخبارية أن مصالح وزارة الداخلية تعكف في هذه الأثناء على تتبع التقارير الإخبارية لمعرفة أسماء المقدمين والشيوخ الذين ذكرت أسماؤهم في التقارير الإخبارية، التي تابعت مسيرة أمس الأحد التي نظمت من قبل جهات لم تذكر أسماؤها ضد رئيس الحكومة المنتهية ولايتها عبد الإله بن كيران، والعمل على تجميد مهامهم إلى حين مرور فترة الانتخابات.

وأشارت ذات المصادر إلى أنه لم يعد من الممكن أن تمارس هذه الأسماء مهامها خلال فترة الانتخابات بعد أن اتضح انحيازها لجهة معينة، مشيرة إلى أن وزارة الداخلية قد شكلت لجنة خاصة لتتبع لهؤلاء المقدمين والشيوخ لتوقيفهم نهائيا عن العمل أم تجميد مهامهم.

واعتبر متتبعون أن الأمر يتعلق بمحاولة من وزارة الداخلية للتغطية على ما اعتبرته تقارير إعلامية أنها متورطة فيما سمي بفضيحة المسيرة ضد بن كيران، ومن المنتظر أن تصدر وزارة الداخلية بلاغا في هذا الشأن في الساعات القليلة المقبلة، بل وهناك من يذهب إلى أبعد من ذلك، مشيرا إلى ضرورة إقالة وزبر الداخلية كحل مقبول للحد من تداعيات الصورة السلبية التي تناقلتها مختلف وسائل الإعلام الوطنية الأجنبية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن