استياء في مواقع التواصل الاجتماعي بعد تصريح بنكيران: مكنعرفش الحسيمة فين جات




 

خلق تصريح الأمين العام لحزب العدالة والتنمية “بنكيران” جدلا واسعا، بعد أن اعترف بأنه “ماعارفش الحسيمة في جات”، وجاء هذا في سياق متصل أثناء حديثه عن حزب الأصالة والمعاصرة والمدن التي ترأسها، وذلك في لقاء نظمته احدى المعاهد بشراكة مع بعض الجرائد الورقية المغربية.

وشن فيسبوكيون هجوما لاذعا على رئيس الحكومة، خاصة أبناء الريف منهم، معبرين عن استيائهم الشديد من مثل هذه التصريحات التي تظهر أن بنكيران لم يمنح شيئا لمدينة الحسيمة ولم تطأها قدمه خلال فترة ترأسه للحكومة، فيما بدأ البعض في تلقين دروس التاريخ للتعريف بمهد المقاومة والأمير محمد ابن عبد الكريم الخطابي.

يذكر أن “بنكيران” تعمد في أكثر من مناسبة التقليل من المدن، وفي قضية زلزال الحسيمة الذي صرح بأنه غير مسؤول عنه الشيء الذي دفع بالكثيرين لمهاجمته وحثه على الاعتذار.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن