إيطاليا :تغريم مهاجرة مغربية 3 ألاف أورو أقدمت على ذبح خروفين بطريقة سرية في منزلها




قامت شرطة بلدية لونيغو الواقعة بنواحي مدينة فيتشينسا الإيطالية بتسجيل غرامة مالية قدرها ثلاثة آلاف أورو في حق مهاجرة مغربية مقيمة بهذه البلدة أقدمت على ذبح خروفين بطريقة سرية في بيتها بمناسبة عيد الأضحى.

 وحسب صحيفة “إلغازيتينو” المحلية فإن عناصر الشرطة بناء على بلاغ لأحد الأشخاص، انتقلت مساء يوم الإثنين رفقة مراقبي الصحة إلى المنزل الذي يأوي أسرتين مغربيتين، حيث تم الوقوف على أثار “الذبيحة السرية” التي تمت بالبيت المذكور في غياب الشروط الصحية الضرورية التي ينص عليها القانون لذبح الحيوانات، وباعتراف أصحاب البيت بأن إقدامهم على ذبح خروفين كان بسبب حلول عيد الأضحى وأن ذلك يأتي في إطار العادات التي دأبوا على القيام بها في بلدهم الأصلي المغرب، قامت عناصر الشرطة بالحجز على الخروفين المذبوحين وفرض 3 آلاف أورو كغرامة مالية في حق صاحبة البيت ف. ك. ،28 سنة، مع تحميلها جميع تكاليف إتلاف اللحوم المحجوزة.

 هذا وتضيف ذات الصحيفة أن عناصر المراقبة الصحية عجزت عن تحديد مصدر الخروفين اللذان تم ذبحهما وذلك لعدم حملها للبطاقة التي تكشف عن مصدرهما والتي يتم إلصاقها بأحد الأذنين للخروف.

 للإشارة فإن أجواء عيد الأضحى بإيطاليا عادة ما تشهد كل سنة أحداث مشابهة خاصة وسط أفراد الجالية المغربية الذين يتميزون دون غيرهم من مسلمي إيطاليا بحرصهم على ذبح أضحية العيد بطريقة سرية في منازلهم ضدا على القوانين الإيطالية التي لا تمنع المسلمين من الذبح وفق تعاليم دينهم، شرط أن يراعي هذا الذبح الشروط الصحية الضرورية بحضور طبيب بيطري وأن يتم في أماكن ومن طرف أشخاص مرخصين، وهذا متاح بجميع المناطق الإيطالية.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن