الاتحاد الأوروبي يعرب عن سعادته باتفاقية صيد الأسماك مع المغرب




وفقا لأخر تقرير صدر عن الإدارة التنفيذية الأوروبية فإن اتفاقية صيد الأسماك مع الاتحاد الأوروبي تؤتي ثمارها حيث 75% من التأثير الاجتماعي الاقتصادي للاتفاقية يعود بالنفع على المناطق الجنوبية المغربية.

تبعا لما جاء في التقرير، فإن اتفاقية صيد الأسماك قد حققت الهدف منها وهو دعم التنمية المستدامة لهذا القطاع ويرجع ذلك أساسا إلى تنفيذ مشاريع استراتيجية “هاليوتيس” وتوقيع ما يقرب من ألف عقد للبحارين المغاربة  مع سفن الصيد الأوروبية.

وأشار التقرير أيضا إلى أن تنفيذ الدعم القطاعي وفقا لاتفاقية صيد الأسماك يتقدم بخطوات كبيرة ويعود بنتائج مرضية. فهناك مناطق مثل الداخلة- وادي الذهب والعيون بوجدور- الساقية الحمراء تستفيد بنسبة 66% من إجمالي الميزانية أي ما يقرب من 37 مليون دولار.

اتفاقية صيد الأسماك الحالية بين المغرب والاتحاد الأوروبي دخلت في حيز التنفيذ منذ عام 2014 لمدة أربع سنين. حيث السفن الأوروبية يسمح لها بدخول منطقة الصيد المغربية في المحيط الأطلنطي مقابل مساهمة مالية تبلغ 30 مليون يورو سنويا ممولة من الاتحاد الأوروبي ويساهم ملاك السفن بعشرة ملايين يورو.

تعود أول اتفاقية لصيد الأسماك بين المغرب والاتحاد الأوروبي إلى عام 1988.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن