وزير دنماركي: فوائد كثيرة لإتفاقية الصيد بين المغرب وأوروبا




أعلن وزير الشؤون الخارجية الدنماركي “أندرس سامويلسن” .. أن إتفاقية الصيد البحري التي تم توقيعها بين المغرب والاتحاد الاوروبي لها نفع كبير يعود على الصحراء المغربية وذلك من خلال دعمها للتنمية الإجتماعية والإقتصادية والتدبير المستدام للموارد الطبيعية.
وقال الوزير في اجتماع قامت بعقده مؤخراً لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الدنماركي: “إن التقرير الأخير المنتظر نشره, أكد ان اتفاقية الصيد البحري تعود بالنفع على الصحراء”.
وكان “سامويلسن” الذي صرح من خلال الموقع الإلكتروني للوزارة في رده على سؤال تم توجيهة أواخر أكتوبر الماضي من قبل أحد أعضاء حزب القائمة الموحدة حول اتفاقية الصيد البحري بين الاتحاد الأوروبي والمغرب.
وصرح رئيس الدبلوماسية الدنماركية, أن موقف بلاده بشأن هذا الموضوع هو أن “تقديرات انعكاسات اتفاقية الصيد البحري بالنسبة للإتحاد الأوروبي تستند لتحليلات المفوضية الأوروبية”.
وأضاف أن “المديرية العامة للشؤون البحرية والصيد البحري تراقب بانتظام اتفاقية الصيد البحري بين الاتحاد الأوربي والمغرب”، مشيرا إلى أنه “في إطار هذه المراقبة، يتم نشر تقارير التقييم مع تعليقات خبراء مستقلين”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن