الجزائر تعرف انخفاضا في رصيدها من العملة الصعبة




صرح محمد لوكال محافظ بنك الجزائر عن تراجع الاحتياطات الرسمية للصرف بقيمة 7.84 مليار دولار سنة 2017 اضافة الى ارتفاع في عجز الحساب لميزان المدفوعات  بنسبة 5.1 في المائة بسبب تفاقم عجز القيد الحسابي للخدمات خارج عوامل الإنتاج و ارتفاع العائدات خارج المحروقات إلى 1.067 مليار دينار جزائري و كذلك تراجعت النفقات العمومية الى 8ر223 مليار دينار جزائري كل هذه العوامل ادت الى عجز في الميزان التجاري حيث اضاف لوكال قائلا  “هذا العجز يبقى أقل من عجز الرصيد الإجمالي لميزان المدفوعات، بسبب أثر التقييم الإيجابي لحوالي 3.96 مليار دولار الناتج عن ارتفاع قيمة الاورو أمام الدولار خلال هذه الفترة,فبالنظر إلى آفاق بقاء أسعار المحروقات، على المدى المتوسط، قريبة من مستوياتها الحالية والعجز الذي لا يزال مرتفعا للحسابات الخارجية، لاسيما محددها الأساسي (ميزان السلع و الخدمات) فإنه ينبغي بذل جهود إضافية لتقليص امتصاص و/أو زيادة العرض المحلي للسلع لضمان قابلية استمرار ميزان المدفوعات على المدى المتوسط و الحد من تضاؤل الاحتياطات الرسمية للصرف”




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن