الدول العربية ترغب في توسيع علاقتها بجزر الكاناري




تم استقبال وفداً من ثلاثة عشر سفيراً لدول عربية من قبل la Camara de Comercio de Santa Cruz de Tenerife للإشتراك في منتدى صحفي.
ترغب الدول العربية في توسيع علاقتها الاقتصادية واشتثمارتها وسبل التعاون مع جزر الكاناري كمنطقة استراتيجية وقريبة لموقعها الجغرافي المتميز بين ثلاثة قارات. ومن هذه العلاقات ما يتعلق بالزراعة والمياه والطاقة المتجددة والسياحة. لهذا فقد قام اليوم وفد من ثلاثة عشر سقيراً لدول عربية بزيارة جزر الكاناريا وتم استقبالهم من قبل la Camara de Comercio de Santa Cruz de Tenerife في منتدى صحفي.
أحتوت أجندة الوفد على اجتماعات مؤسسية وصحفية في مبادرة منظمة لحكومة جزر الكاناريا وكان السفراء الموجودون سفراء لدول: موريتانيا والمغرب وأرجيليا وتونس وفلسطين والأردن والعراق والكويت وقطر وعمان واليمن وشمال السودان والليجا العربية.
ترتبط جزر الكاناريا بعلاقات اقتصادية وتجارية وثيقة بدولتي المغرب وموريتنيا وتوجد الرغبة في تمديد هذه العلاقات لتشمل الدول العربية كلها. “بإمكاننا أن نفعل ذلك. شيء يستحق العناء” هذا ما صرح به سفير Argelia في أسبانيا Taous Feroukhi.
كما ذكر السفير الفلسطيني Musa Amer Odeh أن هذا الوفد يزور منطقتين كل عام كانت الكاناريا واحدة منهم هذه المرة. كما أضاف “نحن أصدقاء وجيران” مؤكداً أنه سيتم دراسة سبل توسيع العلاقات بين البلدين.
رئيس la Camara de Comercio de Santa Cruz de Tenerife Jose Luis Garcia كان على علم بما دار في الاجتماعات المؤسسية والصحفية التي بلغ عددها ثمانين اجتماعاً. كما علق Garcia على أهمية السوق العربي والعلاقات الاقتصادية المتزايدة بين أسبانيا وهذه الدول.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن