فرنسا تتحدى الإرهاب وتراهن على بلوغ 100 مليون سائح عام 2020

"اقتصاد"




على الرغم من الاعتداءات الإرهابية، التي عرفتها العاصمة باريس، لاتزال فرنسا تتربع على عرش السياحة العالمية بأزيد من 82.5 مليون سائح أجنبي، خلال العام الماضي 2016، فيما كشفت الحكومة، أمس الأربعاء، عزمها بلوغ رقم 100 مليون سائح سنويا بحلول عام 2020.

وتراجع العدد الإجمالي للسياح، الذين زاروا فرنسا، خلال السنة الماضية، بعدما كان قد بلغ عام 2015 أكثر من 85 مليون زائر، وذلك نتيجة للهجمات الإرهابية، وعلى الرغم من ذلك رفعت السلطات الفرنسية تحديا لاستقطاب 15 مليون زائر جديد، سنويا، في ظرف الثلاث سنوات المقبلة، وذلك في إطار برنامج انطلق، منذ عام 2014.

وتشكل مداخيل السياحة في فرنسا رقما مهما، حيث حققت أكثر من 43 مليار أورو، خلال عام 2014، بما يشكل 7.4 في المائة من ناتجها الداخلي الخام.

ولبلوغ هذا الرقم يرى متخصون أن عددا من النقاط ستساهم في رفع عدد السياح، من بينها مضاعفة فرص التسوق، حيث كشفت صحيفة  “تور هيبدو” أن 5.2 مليون سائح يقصدون العاصمة باريس لأول مرة، يكون هدفهم الرئيسي هو التسوق.

المصدر ذاته كشف أن اليابانيين يأتون في طليعة المغرمين بالتسوق في محلات باريس بمعدل إنفاق 56 أورو، يوميا، على شراء البضائع من إجمالي 195 أورو لكافة مصاريفهم.

وفي الإطار ذاته تسعى فرنسا إلى تجديد محطة القطار شمال باريس، التي تعتبر الأكبر في عموم أوربا، بمبلغ مالي يتراوح بين 250 و300 مليون أورو.

وبالإضافة إلى ذلك، تهدف الخطط الفرنسية إلى تحسين الولوج في المطارات بميزانيات ضخمة في أفق عام 2023، فضلا عن تعزيز الأمن داخل البلاد.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن