الباطرونا يؤسسون الجهة 13 لضم المقاولين المغاربة في المهجر

"المهجر"




أعطى الاتحاد العام لمقاولات المغرب مساء يوم أمس الاثنين، الانطلاقة للجهة 13 ضمن الجهات المنضوية تحت لوائه مما يسمح بضم المستثمرين المغاربة في مختلف بلدان العالم، ليكونوا إلى جانب نظرائهم في مختلف الجهات ال12 للمملكة الغربية.
وفي حفل حضره المئات من رجال الأعمال ومسييري الشركات المغاربة في مختلف بلدان العالم، وقع كل من عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج، ومريم بن صالح، رئيسة الاتحاد العام للمقاولات اتفاقية لاخراج هذه الجهة الى الوجود.
اللقاء ذاته كان مناسبة لعرض تجارب عدد من المغربة الذين استطاعوا شق طريقهم في بلدان الاستقبال باظارة أو انشاء أعمال خاصة، والذين حضر بعضهم من بلدان بعيدة كالصين واليابان والولايات المتحدة الأمريكية، والذين ينشطون في مختلف المجالات الاقتصادية، من الصناعة الى الخدمات.
مريم بن صالح، رئيسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب اكدت خلال اللقاء ان هذه الجهة الجديدة ستكون منصة تمكن من تبادل الخبرات والتعاون بين مسثنري الخارج وبين ازيد من 80 الف ينضوون تحت لواء الاتحاد داخل المملكة.
واعتبرت بنصالح ان المقاولين المهجر يمثلون بالنسبة للمغرب، الامل والقوة والغنى، مشددة على انهم يسهمون حاليا في تحسين التوازنات الماكرو إقصادية للبلاد، وينبغي ان يكونوا فاعلين في التغيير وفي التنمية داخل المغرب، باستثمارهم لكفاءاتهم وافكارهم وخبراتهم داخله.
من جهته أكد عبد الكريم بنعتيق، الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، (أكد) ان السؤال المطروح في قضية الهجرة هو كيف يمكن للمغاربة المقيمين في المهجر ان يسهموا في التنمية الاقتصادية والاجتماعية لبلدهم الأصلي.
وتابع بن عتيق، ان الجهة 13 هي واحدة من الإجابات المهمة لهذا السؤال، واصفا إياها بالواقعية والعملية، وبانها تمكن من الربط بين التنمية والهجرة، حتى لا تبقى هذه الأخيرة(الهجرة) مجرد خلاص فردي للمهاجرين، وان تصبح رافعة لتطوير البلاد.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن