اليابان تمنح المغرب 26 مليون درهم لشراء السيارات النظيفة




بعد النجاح الذي عرفته الهبة الأولى من السيارات العاملة بالطاقة النظيفة سنة 2013، منحت الحكومة اليابانية المغرب هبة ثانية من السيارات العاملة بالطاقة النظيفة بغلاف إجمالي يناهز 300 مليون ين (26 مليون درهم) ستخصص لشراء 60 إلى 70 سيارة.

و تندرج هذه الهبة في إطار تنفيذ البرنامج الياباني لدعم التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمملكة التي ترمز لعلاقات الصداقة الممتازة بين المغرب واليابان، والتي من شأنها أن تعزز أكثر فأكثر التعاون في المجالات الصناعية والبيئية، وفقا لما صرح به سفير اليابان بالمغرب تسونيو كروكاوا.

وتعتبر هذه السيارات أحدث ما أبدعته التكنولوجيا اليابانية والتي ستساهم في جهود المغرب من أجل تنمية بيئية مسؤولة وذلك في سياق الرئاسة المغربية لكوب 22 .

وسيتم إطلاق طلب عروض موجه للمصنعين اليابانيين خصوصا “مازدا” ( نوع مازدا 6 وسي إكس -5) وميتسوبيشي (نوع أوتلاندر بي إتش إي في) وتويوتا (نوع بيريوس).

ويعد اليابان وهو رابع ممون للمغرب بالمساعدات العمومية الثنائية بعد فرنسا والاتحاد الأوروبي وإسبانيا ، أحد المانحين الرئيسيين للمساعدات العمومية للتنمية على المستوى العالمي .

ويعد المغرب أحد المستفيدين الرئيسيين من المساعدات العمومية اليابانية.

ففي مجال الهبات غير المستخلصة، استفاد المغرب منذ 1979 من أزيد من 35.05 مليار ين أي حوالي 3.5 مليار درهم على شكل هبات مخصصة لأزيد من 69 مشروعا.

وتتوزع المشاريع الممولة على مجالات الصيد البحري والتجهيز والفلاحة والطاقة والماء الصالح للشرب والثقافة والرياضة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن