الطماطم المغربية.. و”المؤامرة الأوروبية”




 

ذكرت صحف مغربية، أن اللوبيات الإسبانية والإيطالية والفرنسية عادت لتعلن الحرب من جديد على الطماطم المغربية، بعد بدء موسم تصديرها إلى أوروبياللوبيات

الأوروبية الممثلة في منتجي ومصدري الطماطم بهذه الدول، اتفقت على الاستمرار في الضغط على الاتحاد الأوربي، من أجل دفعه إلى تطبيق بنود الشراكة الفلاحية مع المغرب.

ويأتي رد فعل اللوبيات، خوفا من أن تؤدي التنازلات المقدمة للمغرب إلى التسبب في اضطرابات بالسوق الأوروبية، حسب ما جاء في بلاغ للفيدرالية الإسبانية لجمعيات منتجي الفواكه والخضر.

وتحاول هذه اللوبيات استعمال الفصل 4 من بند الاتفاق الفلاحي بين الاتحاد الأوروبي والمغرب، الذي يقضي بـ”الحفاظ على مستوى الصادرات المغربية التقليدية (المتفق عليها في البداية) إلى الاتحاد الأوربي، وتجنب التسبب في اضطرابات في السوق الأوروبية”.

كما تدفع بروكسل لتفعيل الشرط الاحترازي التي تتضمنه الاتفاقيات الثنائية مع المغرب، والمتمثل في بند يتضمنه الاتفاق، يقضي بـ”تدخل الاتحاد لتقليص الصادرات المغربية من المنتوجات الفلاحية في حالة ثبت أنها تشكل تهديدا، على صادرات الفلاحين ومنتجي ومصدري الطماطم في الجنوب الأوروبي”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن