ماكرون يعين وزيرا مغربيا ضمن حكومته الجديدة




اختار ايمانويل ماكرون رئيس فرنسا المنتخب المغربي “منير المحجوبي” كاول وزير عربي من بين الوزراء الفرنسيين الجدد الـ22 من مختلف الأطياف «اليمين واليسار» – مناصفة بين الرجال والنساء – ليؤكد على صدق وعوده الانتخابية.
ويتولى الوزير المغربي الاصل ، «منير المحجوبي»، الذي لم يتجاوز عمره ثلاثة وثلاثين عاما، حقيبة «الشؤون الرقمية» لما ابدع من براعة في إدارة حملة الرئيس الفرنسي الانتخابية رقميا؛ ليكون أول مغربي يتولى منصب وزير في فرنسا رغم تولي مسئولات مغربيات سابقات هن نجاة بلقاسم، ومريم الخمري، وأزولاي.

وذكرت الصحف الفرنسية، إن منير المحجوبي كان يعمل في منصب المدير العام المساعد لشركة «بي أو تي سي – ديجيتال» قبل ان ينشىء عام 2016 هيئة لمصاحبة المجموعات الكبرى في مبادراتها ومساعيها في مجال الابتكار.

وعمل الوزير المغربي الأصل في مجال المقاولات؛ حيث شارك في تأسيس شركة لتطوير الانترنت لخدمة المزارعين في فرنسا، والمنتجين والصناع التقليديين؛ لتسويق منتجاتهم.

وينتمي «المحجوبي» إلى أسُرَّة من الطبقة العاملة، من «أفورار» بمنطقة «بني ملال» في المملكة المغربية، وانخرط في العمل النقابي منذ سن مبكرة، قبل أن يعمل بالحقل السياسي عن طريق انضمامه إلى الحزب الاشتراكي في فرنسا.

ويحمل الوزير المعربي الوحيد في الحكومة الفرنسية شهادة الماجيستير في «الاقتصاد» من معهد «الدراسات السياسية» في العاصمة باريس.

وظل الشاب الفرنسي من أصَل مغربي منخرطا في السياسة، حيث التحق سنة 2012 بحملة الانتخابات الرئاسية للرئيس السابق فرانسوا أولاند، إذ تكفل على وجه الخصوص بالجانب المتعلق بالتواصل الرقمي.

كان الرئيس الفرنسي أولاند قد عين «المحجوبي» عام 2016، رئيسا للمجلس الوطني للقطاع الرقمي، الذي تتمثل مهمته الرئيسية في التحول الرقمي للمقاولات الصغرى والمتوسطة، والجامعات.

وبعد انطلاق حملة «ماكرون» ترك «المحجوبي» منصبه بعد عام من شغله؛ ليلتحق بحملة الرئيس الحالي في سباق الإليزيه، بوصفه مستشارا في الاستراتيجية الرقمية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن