من مهاجرة مغربية الى رئاسة قسم الفيزياء بمختبر أرجون الشهير بأمريكا 




عيّن مختبر أرجون الوطني في الولايات المتحدة الأمريكية، المغربية كوثر حفيظي في منصب مديرة قسم الفيزياء، بعدما عملت لسنوات في منصب مساعدة الرئيس العلمي لمختبر توجيه البحث والتطوير، وحيازتها 17 سنة من الخبرة في البحث بالولايات المتحدة وأوروبا.

مختبر أرجون التابع لوزارة الطاقة الأمريكية، والذي يعدّ من بين الأكبر والأقدم من نوعه في الولايات المتحدة، أصدر بيانا صحفيا أوّل أمس الاثنين 23 يناير، أشاد من خلاله بعمل حفيظي ومساهمتها في تطوير مشاريع المختبر، لا سيما أبحاثها في مجال النوكليون “النوية”.
كما نوّه المختبر بعمل حفيظي داخل مكتب الفيزياء بوزارة الطاقة ما بين 2013 و2014، حيث بينت على قدرتها في بناء علاقات قوية داخل المجتمع الفيزيائي الأمريكي، فضلا عن استمرارها في تسيير عدة مشاريع تخص الوصول إلى أهداف البلاد في مجال الفيزياء.
وحازت حفيظي، البالغة من العمر 39 سنة، والتي بدأت مسارها العلمي من العاصمة المغربية الرباط، على عدة جوائز في تشجيع التعددية داخل المجتمع الفيزيائي الأمريكي، آخرها جائزة مختبر أرجون للتعددية في العلوم والتكنولوجيا، وقد أصدرت 140 منشورا علميا، كما شاركت في أربعين محاضرة دولية بجامعات ومختبرات كثيرة.
وقال مدير مختبر أرجون، بول كيرنس إن المختبر يتشرف بأن تترأس كوثر حفيظي قسم الفيزياء بالمختبر ، خاصة لرؤيتها الفريدة في طريقة قدرة البحوث الأساسية على اختراق مجال الطاقة، كما قال هاري ويرتز، مساعد مدير المختبر في علوم الفيزياء والهندسة، بأن حفيظي ستعطي لمهمتها القادمة نظرة قوية نحو المستقبل.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن