بلونيا: مغربي يفوز بجائزة التميز في العمل الدبلوماسي




فاز الحسين خبيد، المستشار الدولي في العلاقات الدولية والدبلوماسية الثقافية يوم أمس السبت بجائزة التميز كأفضل أداء للشباب في العمل الدبلوماسي في وارسو عاصمة بولونيا.

جاء ذلك في احتفالية كبرى لإعلان نتائج الفوج الجديد من الدبلوماسيين الذي تنظمه الأكاديمية الأوربية للدبلوماسية لعام 2016، بحضور سفراء عن السلك الدبلوماسي المعتمد ببولونيا وكذا شخصيات وازنة من المنظمات الدولية التي يتواجد مقرها المركزي بوارسو.

ويعتبر خبيد المنحذر من الأقاليم الجنوبية للمملكة من بين الشباب العالميين المرموقين والمعروفين في ردهات منظمة المتحدة بفضل مساهمته في دعم العديد من القضايا الانسانية ونشر ثقافة السلم ونبذ العنف المتطرف كما حاز على لقب قائد الشباب للمستقبل من منتدى كرانس مونتانا في دورة 2016 ببروكسيل.

واستلم خبيد الجائزة من المديرة التنفيذية للأكاديمية المذكورة وأعرب عن سعادته البالغة للفوز بالجائزة، مشيرا إلى أن الفرحة تضاعفت بعد علمه بحصوله على المركز الأول أمام زميلين من كل من أزربيجان و بولندا مشددا على أن هذا التكريم هو تكريم للمملكة المغربية وللمساعي الدبلوماسية التي يقودها جلالة الملك بدول أفريقيا والشرق الأوسط.

وتنظم هذه المسابقة سنويا منذ أكثر من عشر سنوات لاختيار أفضل تلاث دبلوماسيين شباب المستقلين والعاملين في الهيئات الدبلوماسية.
وكما جرت العادة فقد عرضت النتيجة على لجنة متخصصة من أعضاء تضم أساتذة متخصصين فى المجال الدبلوماسي، والعلاقات العامة، وقناصل شرفيين يمثلون قارات العالم لإبداء ملاحظاتهم في الأسماء التي يتم اقتراحها قبل تتويجها.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن