بيع المغاربة كعبيد في ليبيا .. ووزير الجالية يفضل أكل الطعام




نشرت قناة “سي أن أن” منذ أيام قليلة .. ما قد يطلق عليه “فضيحة مدوية” تشهدها دولة ليبيا, وذلك بعرضها تقرير يظهر بيع البشر كعبيد. القناة قامت بعرض مواطنين من دول أفريقية يتم بيعهم والاتجار بهم.
وكشفت الصحيفة المغربية “تيلكيل” أن المغاربة يتعرضون هم أيضاً لنفس المعاملة.
وإعتماداً على بعض الشهادات .. نقلت الصحيفة عن أحد المحتجزين في ليبيا تصريحات قال فيها: “أنه دفع 4 ملايين سنتيم لأحد السماسرة مقابل إيصاله لإيطاليا .. وذلك قبل أن يجد نفسه وعشرات المغاربة رهينة في يد إحدى العصابات بليبيا التي دخلها عبر الحدود الجزائرية”. وأضاف: “قامت العصابة باحتجازنا، وربطت الاتصال بمتزعم شبكة الھجرة السریة، وعرضت علیھ بیعنا، وبعد مفاوضات بینھم اشترانا وخیرنا بین دفع ضعف المبلغ الذي دفعھ من أجل تخلیصنا من العصابة، أو إعادتنا إلیھم، فما كان منا إلا أن أدعنا لشروطھ، قبل أن یقتحم الجیش اللیبي الدور التي كنا نقطنھا في صبراتة، ویقوم باعتقالنا، ومن تم ترحیلنا إلى مركز للاحتجاز”.
كما أفادت الصحيفة أنها حاولت مقابلة “عبدالكريم بنعتيق” الوزير المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة .. إلا أنه طلب إعادة الإتصال به لأنه يتناول وجبة الغداء!!




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن