مهاجر مغربي يقتل عائلته حرقا وينتحر بعد أن فقد عمله والزوجة في حالة حرجة




كشفت وسائل الإعلام الإيطالية  صباح اليوم الجمعة 20 أكتوبر، أن مهاجر مغربي عمره 49سنة قام بقتل نفسه وبناته الثلاثة، فيما تم إنقاد البنت الرابعة وهي الآن في حالة خطيرة بمستشفى مدينة كومو التي يقضن فيها المتهم.

هذا وقد إنتقلت إلى عين المكان الوقاية المدنية التي باشرت في إطفاء لهيب النار الذي كان منتشرا في أرجاء البيت، بعد أن قام الجيران بالإتصال بهم، وقد خلف الأمر حالة من الهلع لدى جيران المتهم، حيث كشفت السلطات في تحقيقاتها أن الحريق كان مخطط له، حيث تم العثور على ثلاث فتيات فوق سرير واحد وبجانبهم مواد قابلة للاشتعال.

وحسب ما كشفت عنه الصحافة الإيطالية صباح اليوم، أن الزوج يعيش في حالة متوترة جراء ضغط المؤسسات الاجتماعية بالمدينة عليه جراء مشاكله الأسرية، حيث أنه تخوف من أن تقوم المصالح الإجتماعية بنزع منه بناته الثلاثة اللواتي لم يتجاوز سن أكبرهن 11 سنه والصغرى 3 سنوات .

ويشار أن المتهم فقد عمله منذ مدة، مما دفعه إلى حرق نفسه وحرقهم كذلك، فيما بقيت الأم في حالة خطيرة في المستشفى بسبب مشاكل صحية تعاني منها مند فترة طويلة.

هذا وقد فتحت السلطات الأمنية تحقيق في هذه الجريمة، خاصة أنها ما زالت غامضة، وما تزال التحريات جارية في هذا الخصوص.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن