بعد الترحيل الإجباري قوانين جديدة قد تصدم مغاربة المهجر بألمانيا




من المتوقع أن تشكيل الحكومة الجديدة في ألمانيا قد يخلق حيز من الخناق على المهاجرين المغاربة، حيث سيكون من الصعب طلب اللجوء إلى ألمانيا، هذا ما كشف عنه بعض المنابر الإعلامية بعد النقاش الذي شارك فيه الأحزاب التي ستشارك في الحكومة الجديدة .

ويبدو أن المشاورات ما تزال في بدايتها، حيث قدم تحالف المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” مقترح في تصنيف دول شمال أفريقيا من بين بلدان الأكثر أمنا” ، لكن يبدو أن هذا التصنيف سيكون صعبا، خاصة أن مجلس الولايات بوندسرات فشل في تمريره، مما يعني أن المغاربة بصفة خاصة سيكون من المستحيل عليهم الإستفادة من اللجوء والإقامة في ألمانيا، حيث تهدف هذه البادرة إلى تقليص عدد المهاجرين المتدفقين نحول الدول الأوربية بشكل عام، حيث بدأت هذه البادرة منذ سنة 2015.

هذا، وكشفت صحف ألمانيا أن تحالف ميركل وحزب لليبرالي يدعو بشكل صريح حزب الخضر إلى الموافقة على تصنيف دول شمال أفريقيا كبلدان أمنة، وذلك لفك الضغط على المهاجرين وأيضا وضع حل وسط لمشكل الهجرة الغير الشرعية .

وفي تصريح لوزير شؤون الإندماج المحلي في ولاية شمال الراين والقيادي بالحزب المسيحي الإجتماعي البافاري “أنه يمكن وضع حل منصف وهو السماح للمهاجرين الدخول للأراضي الألمانية لكن بشرط توفرهم على عقد عمل”، حسب ما جاء في تصريحاته لصحيفة الألمانية “راينيش بوست”.

وأضاف أيضا أنه هناك إحتمال كبير أن يعارض حزب الخضر، حيث ما زالت المشاورات في هذا النقاط ولم يتخذ الحزب أي قرار، حيث أن قراره بالرفض قد يؤثر بشكل كبير على المهاجرين .

وتكمن أهمية هذا القرار حسب تصريحات البرلماني “بواكيم” أنه سيكون جيد إذا وافق حزب الخضر على هذا التصنيف، بحيث سيتم إصدار قانون متعلق بالهجرة وسيكون في صالح المهاجرين، حيث من الممكن أن تكون هناك موافقة على إعطاء تأشيرات الدخول إلى الأراضي الألمانية حسب مدة عقد العمل .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن