“مرحبا 2017” .. مسافرون عالقون بميناءيْ طنجة والجزيرة الخضراء




لازال مسافرون عبر الخط البحري طنجة المتوسط -الجزيرة الخضراء يعانون، منذ خمسة أيام، من مشكلة عدم وجود باخرة تقلّهم إلى الاتجاهين، رغم توفرهم على تذاكر الحجز عبر شركة “Intershipping”. وروى مسافرون لهسبريس أنهم يفاجئون عند وصولهم إلى الميناء، سواءٌ في طنجة أو الجزيرة الخضراء، بعدم وجود الرحلة التي قاموا بالحجز للسفر عبرها. أحد المغاربة المقيمين بالمهجر قال في تصريح لهسبريس: “تعرضنا لمعاناة شديدة بسبب هذا الإخلال بالالتزام من طرف الشركة المذكورة عندما وصلنا إلى الميناء ووجدنا أنفسنا عالقين تماما دون حلول ودون مخاطب، خصوصا أن اتصالاتنا بالشركة تبقى دون رد”. وعن الحلول التي يلجؤون إليها، أوضح المتحدث: “نضطر إلى تغيير التذاكر أو أحيانا يقومون برد الأموال إلينا من أجل شراء تذاكر جديدة، مع ما يتطلب ذلك من وقت ضائع ومجهود، وتنقل هنا وهناك داخل الميناء. هذا في حد ذاته عذاب وإرهاق للمسافر الواحد، فما بالك بالأسر التي تمتلك أطفالا؟”. وأفاد مصدر من داخل ميناء طنجة المتوسط، فضل عدم كشف هويته، أن خط طريفة-طنجة يعمل بشكل عادي، بينما لازال المسافرون يعانون فعلا إلى اليوم عبر الخط سابق الذكر، مضيفا أن هناك حديثا عن حلّ متوقع للمشكل اليوم السبت، لكن دون أي تأكيد رسمي من طرف الشركة أو أحد وكلائها بالميناء. ووفق المصدر ذاته، فإن احتجاجات واحتقانا كبيرين يشهدهما ميناء الجزيرة الخضراء بسبب هذا المشكل، الذي أثر كثيرا على عملية العبور “مرحبا 2017”. وحاولت هسبريس أكثر من مرة الاتصال هاتفيا بإدارة الشركة في مدينة طنجة لأخذ رأيها في المشكل القائم، إلا أن الهاتف ظل يرن دون أي ردّ.

المصدر هسبرس




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن