الداخلية الإيطالية تطرد مهاجر مغربي من البلاد لأسباب “تتعلق بأمن الدولة”.

"طرد مهاجر مغربي"




أعلنت وزارة الداخلية الإيطالية، اليوم الثلاثاء، عن طرد مواطن مغربي من البلاد لأسباب “تتعلق بأمن الدولة”.

وقالت الوزارة في بيان لها، أوردتها وكالة الأناضول التركية، أن “وزير الداخلية ماركو مينيتي، وقع أمرًا بطرد مواطن مغربي (لم تحدد هويته)، يبلغ من العمر 22 عامًا، لأسباب تتعلق بأمن الدولة”.

وأشار إلى أن الرجل “كان قد وصل في 9 يناير الماضي إلى مطار ليناته في ميلانو، على متن رحلة قادمًا من أمستردام في هولندا، حيث طلب اللجوء في إيطاليا بعد أن قدم معلومات غير صحيحة عن هويته”.

وأضاف البيان “بعد تحليل الصور والبصمات للرجل، فقد تبين أنه كان يستخدم عددًا من الأسماء المستعارة كما صدرت بحقه في السابق قرارات إبعاد من دول أخرى في الاتحاد الأوربي (لم يذكرها)، نظرًا لوجوده في قوائم المشتبه بانتمائهم لتنظيم داعش الإرهابي باعتباره أحد المقاتلين السابقين في صفوفه”.

وأشار البيان إلى أن المغربي “سعى في الأشهر الماضية إلى الاختفاء وعدم الإدلاء بمعلومات تفيد بهويته الحقيقية للسلطات الإيطالية”.

ونوّهت وزارة الداخلية في بيانها إلى أن المغربي قد أعيد جواً إلى بلاده برحلة من مطار ميلانو مالبينسا الدولي.

ولفتت إلى أن هذه هي حالة الإبعاد رقم 65 منذ بداية العام الحالي، لأسباب “تتعلق بالأمن العام”، فيما بلغ المجموع 197 منذ عام 2015، حسب البيان.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن