الزعيم يميني “روبيرطو كالديرولي” بإيطاليا : يجب قطع العضو الذكري للمهاجرين المغاربة قبل طردهم 




كعادته في خرجاته الكثيرة والطويلة يأبى روبرتو كالديرولي إلا أن يقحم نفسه في قضايا عامة بعيدة عنه أو في أخرى موضوعة بين يدي القضاء والحكم فيها يراعيه القانون، وليس آراء ربما متطرفة الغاية من ورائها بعض الأصوات في إنتخابات مقبلة.

‘لنجعل الأعظاء الذكرية في أمان عنا بالخصي الكيميائي” ترجمة لما دونه زعيم من حزب ليغا نورد اليميني المتطرف ويشغل في ذات الوقت نائب مجلس الشوخ الإيطالي “الغرفة الثانية” نقلته صحيفة “الغازيتينو” في رده على جريمتي إعتداء جنسي بطلاه مهاجران مغربيان بمدينة تريستي وبولونيا شمال إيطاليا .

“الآن يكفي ..هؤلاء ينبغي أن يطردوا من بيتنا ،بعد الخصي حتى يعرف هؤلاء الحيوانات كيف يهينوننا ” وأضاف في تهكمه” وإذا كنا لا نستطيع الخصي الكيميائي لأن القانون لا يمنحنا الحق فلتكن خصيا بالجراحة حتى  نكون في مأمن من العظو الذكري.” يضيف كارديرولي.

وكانت الأيام الماضية قد عرفت محاولات إغتصاب مواطنة إيطالية بإحدى حدائق مدينة ترييستي وكذا بمحطة القطار بمدينة بولونيا من طرف مهاجرين مغربيين مما أثار كثيرا من السخط.

ويذكر أن السياسي الإيطالي هو نفسه الذي أثار ضجة عالمية سنة 2006 حين إرتدى قميصا مهينا أعاد نشر الصور المسيئة للنبي محمد، على برنامج تلفزيوني إيطالي شهير.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن