مغربية تبتز رجل أعمال إيطالي في مبلغ 200 ألف أورو 




شهدت محكمة مدينة بياتشينسا يوم أمس الجمعة الجلسة الأولى من مسلسل محاكمة مواطنة مغربية متهمة بالابتزاز.

وتتابع المحكمة المهاجرة المغربية بعد دعوى قضائية رفعها ضدها رجل أعمال إيطالي يتهمها بكونها ابتزته في مبلغ يفوق 200 ألف أورو (حوالي 220 مليون سنتيم).

وبحسب رواية المواطن الإيطالي الذي يبلغ من العمر 80 سنة، فإن المغربية التي اشتغلت خادمة لديه، كانت تطالبه بمبالغ مالية بآلاف الأوروهات، في الفترة الممتدة ما بين سنتي 2011 و2015.

وكان يستجيب لها حتى فاق مجموعه ما توصلت به 200 ألف أورو، وقد كان يخضع لرغباتها بسبب تهديدها له بفضحه أمام عائلته والبوح بعلاقته العاطفية.

وإمعانا في الضغط على الثمانيني والحصول على مزيد من المال، أخبرته المغربية بأنها وضعت جنينا نتج عن علاقاته الجنسية معها.

كما كانت تهدده بعواقب وخيمة ان هي أخبرت زوجها بعلاقتهما، وتخبره بأنه سيجهز عليهما كليهما إن علم بهذه العلاقة،ويدفعه الخوف إلى دفع المزيد من المال.

وواصل الثمانيني سحب المال من حسابه، للاستجابة لطلبات المغربية، ومع مرور الوقت بدأ مدير البنك يشك في أمره، وفي أحد الأيام قرر أن يفاتحه في الموضوع.

فشرح له الأمر، وأقنع البنكي الشيخ بضرورة اللجوء الى الشرطة لكي يوقف هذا الابتزاز.وبعد الشروع في التحقيق تبين أن لا وجود للجنين الذي تدعي المهاجرة المغربية ميلاده من علاقتهما.

وطالبت النيابة العامة المحكمة بإدانة المغربية بالسجن لمدة 4 سنوات وثمانية أشهر، بينما طالب دفاع الضحية بتعويض عن الأضرار المادية والمعنوية قدره 300 ألف أورو.

ابراهيم اولعربي




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن