مغربية بفرنسا تفقد جنينها بسبب استعبادها داخل العمل




فقدت مغربية تبلغ من العمر 23 سنة جنينهاً، بعد أن رفض مدير المركز الخاص بالتسوق، حيث تشتغل، السماح لها بالذهاب إلى المرحاض، على الرغم من إدراكه بحملها.

فضيلة، الموظفة داخل مركز “أوشان سيتي”، في بلدية توركوان الفرنسية، اتهمت إدارة المتجر باستعبادها، ما تسبب في تدهور حالتها الصحية، التي أسفرت عن فقدانها لطفلها، بعد منعها من الذهاب إلى المرحاض لأكثر من 3 ساعات.

وذكرت تقارير إعلامية فرنسية، امس الثلاثاء، أن المغربية، التي التحقت بالعمل، في نونبر الماضي، حصلت على ثلاث إجازات مرضية، بين 3 و20 من الشهر نفسه، الذي التحقت فيه بالعمل، لتكتشف خلال زيارتها للطبيب أنها حامل في شهرها الثاني.

وجاء في رسالة موجهة من العاملة المغربية إلى إدارة المحل، نشرت تفاصيلها على “تويتر”، أنها طلبت في أكثر من مناسبة تغيير جدول العمل المسطر لها، بساعات أخرى، بسبب حالتها الصحية، وأعراض الحمل، وقالت: “في أحاين كثيرة كانت لدي رغبة في القيء، لكنني كنت مضطرة إلى ابتلاعها، لأنني ممنوعة من مغادرة مكاني”.

بعد نقلها من العمل إلى المستشفى، تلقت فضيلة اتصالاً من رئيسهاً، يطالبها بإرسال برهان لعدم حضورها، على الرغم من أن سيارة الإسعاف نقلتها من العمل، بحضور عدد من الموظفين، طالباً منها العودة إلى العمل في اليوم الموالي، دون الأخذ بعين الاعتبار فقدانها لجينها في شهرها الثاني من الحمل”.

حبيب حمدود، ممثل اتحاد العام للعمال داخل المركز التجاري، قال في حديث مع “RTL” الفرنسية، إن المركز لا يحترم عماله “نعمل بشكل مضاعف مقارنة مع أي متجر آخر، وفي أجواء غير صحية بتاتاً”.

من جهتها، أكدت إدارة “أوشن”، أنها لم تتوصل بأي رسالة من المغربية لتغيير جدول عملها، مشددة على أن هناك سوء فهم متبادل، وأنه سيتم استقبالها من طرف الموارد البشرية بعد شفائها الكامل.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن