إسبانيا: ​عائلة مغربية تقاضي مستشفى تسببت في وفاة ابنها نتيجة خطأ طبي




عقد عبد الكريم الزيراوي ندوة صحفية بحضور مختلف وسائل الإعلام الإسبانية بالعاصمة مدريد بغية التعريف بقضية إبنه الذي توفي بسبب إهمال طبي طاله بالمستشفى الجامعي “طوريخون دي أردوز”.
وتعود وقائع وفاة الرضيع الى يوم 08/08/2016 بعد ساعتين ونصف من ازدياده، حيث لم يتلق الرعاية اللازمة من طرف الفريق الطبي الذي أشرف على عملية الولادة.

وفي تصريح لمحامي العائلة لوسائل الإعلام، أكد أن ما وقع للرضيع هو إهمال واضح من طرف الطاقم الطبي الذي أقر بعد ذلك أن جهاز التنفس الذي يستعمل غالبا في عمليات الولادة بالنسبة للرضع الجدد كان معطلا، والذي تسبب في وفاة مفاجئة، مشيرا إلى أن ستتم متابعة قضائية للمستشفى

لخرقها جميع القوانين المعمول بها في هذا المجال، خاصة بعد دفنها الرضيع دون علم والديه لإخفاء معالم هذا الإهمال وتجنبا لأية ملاحقات قضائية قد تسلكها العائلة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن