تضامن شرطيين مع أسرة مغربية يجنبها قضاء الليل في الشارع بنواحي ميلانو




في سلوك إنساني حمل الكثير من قيم التضامن قاما شرطيين بنواحي مدينة ميلانو في ساعة متأخرة من ليلة السبت الى الأحد الاخيرة بالدفع من مالهما الخاص قسط من ثمن غرفة بالفندق حتى تتمكن إحدى المهاجرات المغربيات من المبيت داخلها رفقة طفليها الصغيرين.

وكانا عنصري الشرطة ببلدة سيستو سان جوفاني اللذان كانا يقومان بأداء مهامهما الأمنية قد أثار انتباههما تواجد الأم المغربية رفقة طفليها قرب محطة القطار في حوالي الساعة العاشرة والنصف، وبعد استفسارهما عن سبب تواجدها أسرت المهاجرة المغربية للشرطيين أنها بقيت عالقة بعدما لم تستطع اللحاق بآخر قطار كانت ستقله إلى بدة “تريسٌو سول أدٌا” حيث كانت في زيارة لأقربها هناك.

 

الشرطيين حذرا المهاجرة المغربية من قضاء الليل في الشارع رفقة الأطفال لأنهم لا يمكنهم تحمل درجة الحرارة المنخفضة، إلا ان الأم المغربية اخبرت محدثيها أنها من دون مال كافي حتى تستطيع المبيت في الفندق خصوصا وأنها علمت ان تكلفة أقل غرفة لا يقل عن 50 يورو وهي لا تتوفر إلا على 30 فقط.

 

أمام هذا الموقف لم يكن أمام الشرطيين سوى أن يتضامنا مع المهاجرة المغربية ليؤديا معها ثمن الغرفة ويرافقانها إلى باب الفندق حتى تستطيع ان توفر ليلة هادئة لطفليها.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن