اعتقال مغربيان يبيعان أوراق هوية مزورة أمام قنصلية المغرب بميلانو




أعلنت مصالح الشرطة بمدينة ميلانو عن تفكيكها لعصابة إجرامية يقودها مهاجران مغربيان، كانت تتولى الترويج لوثائق الهوية الشخصية مزورة بما فيها جواز السفر المغربي من أمام مقر القنصلية العامة للمملكة المغربية بالعاصمة المالية لإيطاليا.

 

فبعد حوالي 4 أشهر من التحقيقات استطاعت شرطة ميلانو الوصول إلى ما تعتبره “مختبر التزوير” والحجز على مجموعة من الآلات والمعدات التي يتم استخدامها في تزوير وثائق الهوية الشخصية من بطاقات التعريف وجوازات سفر ورخص السياقة وغيرها من الوثائق.

وحسب وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” العصابة كانت تنشط أمام قنصلية المغرب بميلانو أين كانت تتم عملية “البيع والشراء” في الوثائق المزورة، وأن المزورين وضعوا لائحة أثمان محددة لمختلف الوثائق، حيث حدد ثمن جواز السفر المغربي في 700 يورو في حين قد يصل جواز السفر الإيطالي 3500 يورو، بينما يتراوح ثمن “السوجورنو” ما بين 350 و500 يورو أما رخصة السياقة فيصل ثمنها ما بين 250 و 350 يورو.

وكشف موقع “إلجورنو” أن طريقة التزوير كانت جد دقيقة يصعب اكتشافها أثناء عملي مراقبة عادية، وإن كانت أحيانا احتوت على “أخطاء املائية مضحكة” يضيف ذا المصدر، وأن المتهمان كانا يتميزان بالسرعة في إنجاز الوثائق أحيانا بعد التفاهم مع “الزبون” قد يتم إحضار الوثيقة المتفق عليها في ساعات قليلة.

التحريات باشرتها إحدى فرق شرطة ميلانو المختصة بمحاربة الجريمة (ديغوس) انطلقت منذ شهر غشت الماضي عندما توصلت بمصالح الشرطة بمعلومات تفيد بتواجد عصابة منظمة تنشط وسط أفراد الجالية المغربية باستطاعتها إنجاز أية وثيقة هوية شخصية، وأن قوة الحيطة والحذر التي يتميز بها المهاجران المغربيان جعلت عملية التوصل إليهما صعبة للغاية إلى غاية 13 دجنبر الحالي حيث استطاع المحققون إلقاء القبض عليهما في حالة تلبس عندما كانا يقومان بتسليم إحدى الوثائق المزورة لمهاجر مغربي وصل بطريقة نظامية إلى السواحل الإيطالية في 24 نوفمبر الأخير.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن