الإجراءات اللازمة في حالة ضياع السوجورنو خارج إيطاليا 




يحدث أحيانا أن يتعرض المهاجر المقيم بإيطاليا لمواقف من قبيل ضياع أو سرقة بطاقة إقامته بإيطاليا (السوجورنو) أثناء سفره إلى الخارج أو حتى أن يكتشف أن مدة الصلاحية قد انتهت.

 

وقد تنبأ القانون الإيطالي الخاص بالأجانب بحدوث مثل هذه الحالات ونص على مجموعة من الإجراءات التي على كل من يتعرض لموقف مماثل أن يسلكها حتى يتم السماح له بالدخول إلى إيطاليا.

في حالة ضياع أو سرقة السوجورنو خارج إيطاليا على المعني بالأمر المبادرة بالتصريح لدى السلطات الأمنية في البلد الذي يتواجد به والتوجه فورا إلى المصالح القنصلية الإيطالية في البلد المتواجد به لطلب “تأشيرة الدخول” visto di reingresso وأثناء عودته إلى إيطاليا يبادر إلى طلب الحصول على نسخة جديدة من بطاقة الإقامة   il duplicato della carta o del permesso di soggiorno لدى مصالح الشرطة عن طريق البريد.

في حالة انتهاء مدة صلاحية السوجورنو أثناء التواجد خارج إيطاليا، على كل أجنبي مقيم بإيطاليا أن يراعي مسألة أساسية وهي مراقبة تاريخ انتهاء صلاحية بطاقة إقامته والتأكد منها لأن القانون يعطي الحق في الحصول على تأشيرة الدخول فقط للذين يتقدمون بطلبها داخل أجل 60 يوما من انتهاء مدة الصلاحية.

وفي كلتا الحالتين تأخذ الإجراءات أياما عديدة تختلف من بلد إلى آخر وحسب حتى مقر الإقامة بإيطاليا، بحيث تقوم المصالح القنصلية بالإتصال بالمصالح الأمنية في إيطاليا للتأكد من بطاقة الإقامة الخاصة بالمتقدم بطلب تأشيرة الدخول، وأحيانا قد تتأخر إجابة المصالح الأمنية لأسابيع عديدة.

كما أن القوانين تعطي الحق للسلطات الأمنية في رفض المصادقة على طلب تأشيرة الدخول خاصة في حالة انتهاء مدة الصلاحية في حالة إذا ما رأت هذه المصالح أن المعني بالأمر لا يتوفر على الشروط الأساسية لتجديد تصريح الإقامة كأن تكتشف أنه مثلا تجاوز المدة المسموح بها للمقيمين الأجانب بالبقاء خارج إيطاليا.

هذا فيما يمكن لكل من تعرض لظروف قاهرة كالمرض مثلا أن يتقدم بطلب معزز بجميع الوثائق حتى يستطيع الحصول على التأشيرة حتى ولو تجاوز الفترة المسموح بها.

 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن