​مغربية تدعي امتهانها الدعارة بهدف دفع ضرائب مقاولتها بتريفيزو




ادعت مهاجرة مغربية أثناء امتثالها أمام محكمة مدينة تريفيزو، أنها اضطرت لإمتهان الدعارة لعجزها عن دفع الضرائب التي تراكمت عليها على مقاولتها خاصة مختصة في النظافة.
وجاء إدلاء المهاجرة المغربية بأقوالها امام المحكمة في إطار الإستماع إليها في القضية التي تتهم فيها ثلاثة مهاجرين رومانيين (رجل وامرأتان) بالإعتداء عليها وتهديدها لرفضها الرضوخ لشروطهم حتى يمكنها “مزاولة نشاطها” بإحدى شوارع بلدة كوديكا بنواحي تريفيزو.

 وتسبب عجز المغربية أداء الضرائب المستحقة من عملها السابق في النظافة من خلال مقاولتها الخاصة، مشاكل مع المتهم الروماني الذي طالبها بأداء أربعة آلاف يورو شهريا، وعند رفضها الرضوخ لشروطه قام بإرسال مهاجرتين رومانيتين اعتدوا عليها جسديا بداعي أن المنطقة التي اختارتها هي ملكيتهما ولا يجوز لها الإقتراب منها.، وفقا لما روته المهاجرة المغربية . 

وللإشارة فإن القانون الإيطالي لا يسمح بمزاولة الدعارة ويعاقب كل من يساهم او يقوم باستغلال أشخاص آخرين في مجال الدعارة. لهذا لا تستبعد بعض المصادر الإعلامية أن يكون تبرير المهاجرة المغربية لتعاطيها الدعارة سوى كسب عطف المحكمة حتى لا تتعرض بدورها للعقوبة ما دام أنها اعترفت بتعاطيها للدعارة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن