​إحباط محاولة هروب فاشلة لسجين مغربي بأليسٌاندريا




حاول سجين مغربي خطير الهرب أثناء استفادته من فحص طبي بالمستشفى الكبير بمدينة أليسٌاندريا ، خالقا حالة طوارئ واستنفارا أمنيا بالمدينة.
وذكرت مصادر أمنية أن السجين المغربي البالغ من العمر 46 سنة، والموقوف بتهمة  قتله لزوجته ويقضي عقوبة لن تنتهي إلا في سنة 2039، قام باستغلال لحظة خروجه من قاعة الفحص الطبي وفي غفلة من حراس السجن غادر المستشفى من بابه الرئيسي قبل أن يحاول الإنسلات خارجا عبر إحدى الشوارع القريبة من المستشفى.

وفور انتباه الحراس الذين كانوا يرافقونه إلى عدم وجوده تعقبوه مباشرة حيث تم إطلاق عيارات نارية في الهواء لتحذيره إلا أنه استطاع أن يفلت منهم للحظات إلا أن إفادة بعض الشهود أدت إلى إلقاء القبض على السجين المغربي الهارب بداخل متحف “غامبرينا” غير بعيد عن المستشفى.

للإشارة فإن عدد المساجين المغاربة القابعين حاليا بالسجون الإيطالية بلغ 3252 من ببنهم 42 امرأة، محتلين بذلك المرتبة الاولى بين المساجين الأجانب بإيطاليا بنسبة 17%. وفقا لآخر إحصائيات وزارة العدل الإيطالية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن