ايطاليا: تقديم مهاجرين مغاربة للمحاكمة بعد أن احتجوا على الطرد التعسفي




حددت محكمة مدينة أليساندريا يوم 13 يناير المقبل لمحاكمة 8 مهاجرين مغاربة كان قد تم طردهم في صيف سنة 2012 من قبل مشغلهم بعد ان احتجوا عن تأخر أداء مستحقاتهم.

وكان صاحب الشركة الفلاحية “لاتزارو” ببلدة “كاستيل نووفو سكريفيا” بنواحي مدينة أليساندريا قد قام بطرد 40 عاملا فلاحيا كلهم مغاربة بعد احتجاجهم على تأخر صرف رواتبهم، حيث قام بمنع دخولهم إلى شركته بمجرد إعلان وضعه في مدخل الشركة، واستبدالهم بعمال من جنسية هندية.

 

وكانت احتجاجات المهاجرين المغاربة التي دامت لأكثر من شهرين قد استطاعت ان تنتزع بعض الحقوق البسيطة للعمال المغاربة كصرف رواتبهم ومنح بطاقة الإقامة للذين كانوا يشتغلون بصفة غير قانونية. ولكن بالمقابل كانت سببا لثمانية أفراد من بين المحتجين رفقة أحد الفاعلين الجمعويين الإيطاليين الذي تضامن معهم في تسجيلهم في لائحة المتابعين جنائيا بعدما اتهمهم صاحب الشركة بأنهم اقتحموا شركته بدون إذن منه.

 

هذا وقد تم تنظيم وقفة احتجاجية نهار أمس أمام قصر العدالة بأليساندريا من قبل بعض الفعاليات الجمعوية الإيطالية المتضامنة مع المهاجرين المغاربة الذين سيتم تقديمهم إلى المحاكمة بتهمة اقتحام ملك الغير.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن