عضوة في بلدية مولمبيك “تؤلف كتاب مثير للجدل حول المغاربة في بلجيكا” 




أشعل كتاب يحمل عنوان “Entretien à Molenbeek” لمؤلفته عضو بلدية مولنبيك Annalisa Gadaleta المنتمية لحزب Ecolo، الغضب. فالمنتخبة ضمن فريق Ecolo-Groen قد دخلت قلب الجدل، إذا تتحدث بالخصوص عن الازعاج من حقيقة أن بعض الرجال المغاربة لديهم ميل إلى الزواج بنساء قادمات من المغرب، “حتى يتمكنوا من ممارسة مراقبة وشكل من أشكال السلطة عليهن”.

تقول مؤلفة الكتاب Annalisa Gadaleta : “لقد أخبرتني صديقة مقربة أنه في أغلب الأحيان تشجع الأسر أبناءها على العثور عن زوجة بالمغرب. وبهذه الطريقة، يمكنهم ممارسة شكل من المراقبة ونوع من السلطة على هؤلاء النساء، وهو ما يستحيل القيام به مع الفتيات اللاتي ولدن ويدرسن هنا”.

وقد وضعها هذا الكتاب في قلب جدل ببلجيكا وحتى داخل تشكيله السياسي، وفقا لعدد من وسائل الإعلام.

وتسبب الكتاب في انقسام الأسرة الإيكولوجية. ففي الوقت الذي تطالبها فيه عضو البلدية المكلفة بالحوار بين الثقافات Sarah Turine من حزب Ecolo، بتقديم اعتذارها، يبدو أن مؤلفة الكتاب تحظى بدعم من قبل حزب Groen. إذ يعتبرها رئيس الخضر الفلامانيين في برلمان بروكسل Bruno de Lille “عضو بلدية جيدة”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن