رئيس حكومة بروكسل المكلف بالشؤون الدينية يدافع عن مساجد بروكسل ضد عمليات التفتيش المسيئة




يندد اتحاد مساجد إقليم بروكسل (UMRB) ومنبر المسلمين في بلجيكا (PMB) بعمليات التفتيش المسيئة للمساجد، وذلك وفقا لرسالة نشرتها RTBF يوم أمس الجمعة، وموجهة إلى رئيس إقليم بروكسيل وإلى النواب الإقليميين وكذلك إلى مديرية الشرطة.

وكرد على الرسالة قال Rudi Vervoort رئيس حكومة بروكسيل المكلف بالشؤون الدينية أنه على استعداد من أجل اللقاء بهم وأن يكون وسيطهم لدى وزير الداخلية جان جامبون وعمداء البلديات بهدف نقل مخاوفهم.

ويعبر اتحاد مساجد إقليم بروكسيل (UMRB) ومنبر المسلمين في بلجيكا (PMB) عن قلقهم من تعدد عمليات مداهمة الشرطة، التي قد يبلغ عددها عملية واحدة إلى عمليتي مداهمة في الأسبوع، منذ الهجمات. وتكشف هاتان الجمعيتان بالخصوص في رسالتهما عن أن “عمليات المراقبة هذه تستهدف جوانب القانون الاجتماعي أو قانون الضرائب أو أيضا القانون الإداري لأماكن العبادة، في حين أنه يجب مناولة مكافحة الإرهاب من زاوية القانون الجنائي العام، وبالتالي يتعين أن تتبع الإجراء المنصوص عليه في قانون الإجراءات الجنائية الذي يتطلب الإشراف على التحقيق من قبل السلطة القضائية”.

إن وحشية هذه التدخلات، وفقا لهاتين الجمعيتين تعزز مشاعر الكراهية والرفض التي تؤثر على المجتمع. وينتقد اتحاد مساجد إقليم بروكسل ومنبر المسلمين في بلجيكا قرارات الإغلاق التي يتم اتخاذها في هذا السياق.

وبحسب الجمعيتين، فإن هذه التدابير لا تشجع أبدا على العيش المشترك والسلام بين المجتمعات. وتدعوان السلطات العامة إلى عدم إخطاء الهدف وإلى إعادة التركيز على مكافحة الإرهاب.

وبعد هجمات باريس وهجمات بروكسيل، نشر كل من اتحاد مساجد إقليم بروكسيل ومنبر المسلمين في بلجيكا بيانات تدين الهجمات وعبروا عن دعمهم للضحايا. ويضم اتحاد مساجد إقليم بروكسيل ثلاثين مسجدا ناطقا بالعربية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن