الإمام  المغربي المتهم بالدعوة إلى الكراهية يغادر بلجيكا صوب المغرب




​تلقى وزير الدولة تيو فرانكين معلومة تفيد أن الشيخ العلمي إمام Dison غادر بلجيكا طوعا باتجاه المغرب، قبل أربعة ايام على تلفيه أمرا بمغادرة التراب الوطني، وذك بحسب ما ورد في عناوين صحف Sudpresse و Het Laatste Nieuws.

ووفقا للسيد فرانيكن، فإن الإمام الشيخ العلمي الذي يتهم بالدعوة إلى الكراهية، قد “غادر طواعية”. ويستمر وزير الدولة بالقول : “وفقا لمعلومات في حوزة المكتب، يوجد المعني بالأمر في الوقت الراهن في المغرب. وتم إبلاغ السلطات الهولندية بهذه الحقيقة”. وفي الواقع يملك الإمام الجنسية المزدوجة الهولندية والمغربية.

ويمنحه أمر الإبعاد أجل ثلاثين يوما من أجل مغادرة التراب البلجيكي طوعا. وينص الأمر أيضا على حظر الدخول إلى بلجيكا لمدة عشر سنوات. ويوضح تيو فرانكين قائلا : “هذا يعني أنه بعد عشر سنوات، يمكنه طلب العودة إلى بلجيكا، ولكن قد يتم رفض ذلك إذا اعتقدنا أنه لا يزال يشكل خطرا على الأمن العام”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن