رئيس ألمانيا السابق ينوه باندماج الجالية المغربية




أشاد الرئيس الألماني السابق كريستيان وولف باندماج الجالية المغربية في ألمانيا التي يقدر عددها ب120 ألف مغربي ومغربية، معتبرا بأنهم يحملون أفكارا تفيد بلد الاستقبال.

وأبرز الرئيس الألماني السابق الذي كان يتحدث خلال اللقاء ال12 المغرب-الاتحاد الأوروبي الذي تنظمه جمعية رباط الفتح للتنمية المستدامة بتعاون مع المؤسسة الألمانية كونراد اديناور حول موضوع: التعايش الهادئ..مسؤولية مشتركة”، أن التعايش والتسامح شرطان أساسيان لتحقيق تطور أي بلد على أساس قيم واضحة، معربا عن يقينه بأن اندماج الجاليات الأجنبية في بلدان الاستقبال يشكل، أحد أسس التنمية المحلية؛ مضيفا أن المغرب دافع على مر تاريخه الطويل، على قيم السلام والتسامح الديني، وهو ما جعل المملكة “نموذجا” يحتذى.

وفي هذا السياق، حث وولف الاتحاد الأوروبي والدول الغربية، بحسب ما أفادت به وكالة المغرب العربي للأنباء، على تشجيع النموذج المغربي في هذا المجال، مذكرا بأن المغرب يعد من الدول الإسلامية التي نادرا ما “نجد فيها مساجد جنبا إلى جنب مع كنائس”، وأشاد من جهة أخرى بمسلسل الاصلاحات الديمقراطية التي انخرط فيها المغرب في السنوات الاخيرة، مسجلا أن دستور 2011، أسهم في توطيد دولة الحق والقانون والمؤسسات.

هيأة التحرير + وكالة المغرب العربي للأنباء




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن