مطالب في ألمانيا بدعم المساجد من أموال الضرائب أسوة بالكنائس




طالب كريستيان فالدهوف، المحامي الألماني أستاذ القانون العام بجامعة هامبولد في برلين، بتعميم استفادة مختلف الديانات الكبرى المتواجدة في ألمانيا، وعلى رأسها الإسلام، من أموال الضرائب التي يدفعها الألمان لصالح الكنائس، التي تسمى “الضريبة الثقافية”، عبر تمويل المساجد.فالدهوف، في مقال نشرته جريدة Die Welt الألمانية الشهيرة، قال: “إن المنح العمومية يجب أن تكون محددة ومبررة بطريقة تمنح الحق لكل ديانة في الاستفادة منها، بما في ذلك الإسلام واليهودية”.

وأكد فالدهولف أن هذه الضريبة “ضمانة للارتباط الثقافي بألمانيا؛ لذلك يجب أن يتوسع أثرها ليشمل مجتمعات دينية أخرى”. مشيراً إلى ضرورة الانفتاح على الديانات التي لا تموّلها الدولة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن