المغاربة بهولندا يواجهون خطر الحرمان من الجنسية




Arrestatie van een Marokkaanse relschopper na afloop van de demo tegen de cartoons Foto NRC H'Blad, Maurice Boyer 060211

يواجه ” الدواعش” المغاربة بهولندا خطر تجريدهم من الجنسية الهولندية بعد أن صوت النواب الهولنديون، على مشروع قانون يقضي بسحب الجنسية الهولندية على الذين يحملون جنسيتين، وذلك في حال انضمامهم للقتال إلى جانب منظمات إرهابية من بينها تنظيم الدولة الاسلامية .

وفي هذا الصدد، تصدر المغاربة قائمة الجهاديين الهولنديين الذين يحملون جنسيات مزدوجة، وسافروا للقتال في صفوف المنظمات الإرهابية ، بأزيد من 80 بالمائة، متبوعين بالباكستانين في المركز الثاني، ثم الصوماليون، وفقا لمعطيات صادرة عن وزارة العدل الهولندية.

وأفادت الوزارة أن متوسط أعمار هؤلاء الجهاديين تترواح ما بين 19 و 25 سنة، مؤكدة بأن المشروع سيطبق على الأشخاص الذين يشكلون خطرا على أمن البلاد، كما سيمكن سلطات هولندا من إخضاع الجهاديين الهولنديين العائدين من جبهات القتال في سوريا والعراق، لمراقبة وتقييم مدى خطورتهم على الأمن الوطني للبلاد قبل اتخاد قرار سحب الجنسية منهم وطردهم.

وتجدر الإشارة إلى أن السلطات الأمنية البلجيكية قد عانت في الفترة الأخيرة من حجم التهديدات الإرهابية، خاصة بعد الأحداث التي هزت استقرار العاصمة بروكسيل في الشهور الماضية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن