البروفسور المغربي رشيد يزمي يقود فريق بحث بسنغفورة نحو اختراع تكنولوجي جديد




وصل فريق بحث في جامعة نان يانغ بسنغافورة يقوده المخترع المغربي رشيد يزمي، إلى اختراع شريحة ذكية تستطيع شحن الهواتف النقالة في مدة لا تتجاوز عشر دقائق.
وما يميز هذا الاختراع وفق ما نقلته وسائل إعلام دولية من بينها شبكة سي إن إن عربية أنه وفضلًا عن سرعة شحن الهاتف بالطاقة، تنبيه مستخدمه في حالة ما ارتفعت حرارة البطارية كي لا يتم إتلاف الهاتف أو إحداث حرائق، فضلًا عن الزيادة في عمر البطارية.
ويعتبر رشيد يزمي الذي هاجر المغرب لاستكمال دراسته في فرنسا قبل ان ينتقل إلى اليابان والولايات المتحدة، ثم بسنغافورة أحد أبرز المخترعين على الصعيد الدولي فيما يخص تطوير بطاريات الليثيوم وحاز مؤخرا جائزة “تشارلز ستارك درابر” التي تمنحها الأكاديمية الوطنية للهندسة في الولايات المتحدة، كما تم توشيحه السنة الماضية بوسام العرش من درجة قائد بمناسبة عيد عرش.
وسبق لمجلس الجالية المغربية بالخارج أن كرم رشيد يزمي وعدد من الكفاءات المغربية عبر العالم خلال مشاركته في المعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء في 22 من فبراير 2014.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن