ماريون لوبن: المسلمين لا يمكن أن يكونوا فرنسيين إلا بشروط




مع اقتراب موعد الانتخابات الجهوية الفرنسية، ماريون مارشال لوبن، أطلقت حفيدة جان ماري لوبن، مؤسس حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف، وابنة شقيقة زعيمة الحزب الحالية، مارين لوبين، تصريحات معادية للمسلمين الفرنسيين.وقالت ماريون مارشال لوبن، التي أعلنت رسميا عن ترشيح نفسها للانتخبات الجهوية، التي ستجرى بعد أيام، باسم حزب الجبهة الوطنية اليميني المتطرف، في منطقة باكا جنوب فرنسا، إن “المسلمين لا يمكن ان يكونوا فرنسيين الا بشروط معينة حيث يتقبلون عادات وطريقة حياة الفرنسيين وهي موروثة بشكل خاص من التراث المسيحي القديم”.
وأضافت قائلة “نحن لسنا أرض اسلام، والفرنسيين ليسوا في الاصل مسلمين، واذا دخل فرنسيون للاسلام فعليهم التوافق وتقبل اسلوب الحياة”.

وزادت ماريون البالغة من العمر 25 سنة قائلة “نحن لا نرتدي الجلباب ولا نغطي انفسنا من الرأس الى القدم ولا نرتاد المساجد او الكتدرائيات”.

والجدير بالذكر أن ماريون مارشال لوبان، التي حرصت في اسمها الكامل على الاحتفاظ بلقب والدتها “لوبين”، الابنة الوسطى لجان ماري لوبن، إلى جانب لقب أبيها صامويل مارشال، تأتي في مقدمة العديد من استطلاعات الرأي الأخيرة أمام كريستيان استروسي من حزب “الجمهوريون” وكريستوف كاستانر من الحزب الاشتراكي.

Mariiيذكر أن الاتنتخابات المقبلة تعتبر الأولى التي تُجرى في فرنسا بعد هجمات باريس الدامية، التي شهدتها البلاد في 13 فبراير الماضي، والتي أدت إلى مقتل حوالي 130 شخصا وإصابة المئات.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن