اعتقال مغربي اقتحم قاعدة عسكرية باسبانيا بعد إطلاق النار




اعتقلت القوات المسلحة الاسبانية مغربيا في ربيعه الـ 23 ببلدة فيرول بمدينة لاكورونيا الاسبانية، على خلفية اقتحامه قاعدة عسكرية رغم منعه من ولوجها من طرف الجنود المكلفين بالحراسة.

وتم اعتقال الشاب المغربي يوم أمس، في حدود الـ 11 والنصف، بعد اقتحامه مبنى القاعدة العسكرية، التي تعتبر قاعدة رئيسية على مستوى تقديم الدعم اللوجيستيكي خلال الحرب وتوفير التجهيزات والمعدات العسكرية على مستوى الحدود بين فرنسا والبرتغال.

وكشفت وسائل إعلام محلية أن الشاب قدم إلى بوابة القاعدة وعبر عن نيته في الدخول، غير أنه تم منعه من طرف الحراس الذي طالبوه بتقديم بطاقة الهوية، وهو ما لم يمتثل له وشرع في الاحتجاج باللغة العربية.

وأوضحت المصادر ذاته أنه في الوقت الذي شرع فيه الحراس في إغلاق باب القاعدة، تسلل المهاجر المغربي إلى الداخل وأطلق سيقانه للريح، الشيء الذي فرض على الجنود إطلاق عيارات نارية، وهو ما قابله الشاب بالقفز في الماء.

وشددت المصادر ذاتها على كون اعتقال الشاب المغربي أعقبه تتبع المسطرة القانونية من خلال عرضه على القوات البحرية، والشرطة الوطنية، لمباشرة التحقيقات ومعرفة دواعي الإصرار على اقتحام القاعدة العسكرية.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن