مهاجر مغربي ينقد رومانيتين قاصرتين من الاستعباد بإسبانيا




قام شاب مغربي من إنقاذ قاصرتين تبلغان من العمر على التوالي 13 و15 عاما، من أصول رومانية، من الاستعباد والاستغلال الجنسي، بعدما تم بيعهما من قبل والديهما بهدف تزويجهما قصرا.

في بيان صادر عن الشرطة الاسبانية، وعلم أن الفتاتين الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 15 قد بيعت من قبل والديهم في رومانيا لمبلغ إجمالي قدره 1750 يورو، حيث بيعت الصغرى ب1100 يورو، في حين تم بيع الكبرى التي لم تكن عذراء مقابل 650 يورو.

وكانت الفتاتان بمجرد وصولهما إلى إسبانيا، تعيشان حياة أكثر بؤسا، وتعملان في الحقول وتعيشان على التسول، ولكن بفضل تدخل شاب مغربي، تم استقبال القاصرتين في مركز الخدمات الاجتماعية.

ونصح الشاب المغربي الذي كانت تربطه علاقة غرامية بالفتاة التي تبلغ من العمر عاما، نصحها بالتبليغ عن ما تتعرض له لمراكز حماية الطفولة بإشبيلية، حيث يعيش الشاب منذ سنوات بعد رحيله عن المغرب
وكشف التحقيق الذي تم فتحه من قبل الشرطة الإسبانية في أبريل الماضي، أن الفتاتان تعرضتا للعنف بمجرد وصولهما إلى إسبانيا، وأجبرتا على العمل في الحقول وممارسة التسول

وقامت الشرطة بإلقاء القبض على سبعة أشخاص متورطين في هذه القضية من ضمنهم الازواج وأقارب الفتاتين، ولكن رغم خطورة التهم التي وجهت إليهم تم إطلاق سراحهم من قبل القاضي




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن