اعتقال لاعبين مغربيين باسبانيا بتهمة سرقة سيارة و هواتف نقالة




اعتقلت السلطات الأمنية الاسبانية، بضواحي مدينة فالنسيا، مغربيين بتهمة سرقة مستودع الفريق الذي كانا يمارسان رفقته، وذلك على هامش مباراة لقدماء النادي بمشاركة بعض رجال الأمن.

وكشفت مصادر اعلامية اسبانية أن المعتقلين، أحدهما في الـ 21 من عمره، كانا لاعبين ضمن فريق ماساناسا بالشمال الشرقي لاسبانيا، عمدا إلى استغلال مباراة لقدماء الفريق للسطو على 9 هواتف نقالة ومبالغ مالية، فضلا عن مفاتيح سيارة من نوع “ميني كوبر”.

وشددت المصادر ذاتها على كون المعتقلين استغلا معرفتهما بالنادي وكونهما لاعبين في صفوفه، في فترة سابقة، وأقدما على استنساخ مفاتيح مستودع الملابس لتنفيذ سلسلة من السرقات، واحدة منها كانت قبل ثلاثة أشهر.

وأوضحت المصادر نفسها أن أحد قدماء اللاعبين توجه صوب مستودع الملابس، في حدود التاسعة و45 دقيقة، ليفاجئ بكون أغراضه تعرضت للتفتيش وأنها لا توجد على الحالة التي تركها عليه، ليخبر باقي زملاءه الذين أدركوا تعرضهم للسرقة، ليتم إخطار رجال الأمن.

وبعد التحريات التي تم القيام بها من طرف السلطات الأمنية الاسبانية، وتعميم مذكرة بحث بخصوص نوعية السيارة وترقيمها، تم توقيف السائق اللص وبرفقته شخصان.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن