إسبانيا تعد لترحيل جهادي ناظوري حوكم في هجمات مدريد نحو المغرب




توفيق السليماني

من المنتظر أن يطلق سراح المغربي، المعتقل بالسجون الإسبانية في 25 من الشهر الجاري بعد 12 عاما قضاها بين القضبان بتهمة الانتماء إلى المنظمة الإرهابية التي نفذت الاعتداءات الإرهابية التي هزت العاصمة مدريد في 11 مارس 2004، حسب ما كشفت عنه صحيفة “آ ب س” الإسبانية.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه سيتم ترحيل المعني بالأمر البالغ من العمر 43 عاما، والمنحدر من مدينة الناظور، والذي اعتقل في 12 أبريل 2004، إلى المغرب مباشرة بعد مغادرته السجن، على غرار المغربي محمد العربي ابن سلام (مزداد بطنجة 1977) الذي رُحل في وقت سابق إلى المغرب بعد قضاء 10 سنوات في السجون الإسبانية بتهمة الانتماء إلى خلية جهادية، مضيفة أنه تم أيضا، سنة 2014 ترحيل إلى المغرب “زهير ر” (المولود بالدار البيضاء 1979) على الرغم من تزوجه من إسبانية عندما كان في السجن لتجنب طرده بعد الخروج، مشيرة إلى إن زهير حوكم بـ10 سنوات بتهمة لعب دور الوسيط بين الخلية التي تبنت هجمات مدريد والمعتقل الإسباني إيميليو سواريز تراتشوراس، عامل في منجم، والذي سهل وصول المتفجرات للخلية.

المصدر ذاته أشار إلى أن المعني بالأمر المتخصص في الهندسة الإلكترونية سينضاف بذلك إلى ستة محكومين آخرين تم إطلاق سراحهم في السابق (من بينهم محمد العربي ابن سلام، وزهير ر…) لمشاركتهم في اعتداءات مدريد التي خلف 191 قتيل، موضحة أنه سيتم هذه السنة أيضا إطلاق سراح المغربي حميد أحميدان المزداد بالمغرب سنة 1977، علما أن المتهمين المغربيين الرئيسيين جمال زوكام (طنجة 1973)، وعثمان الكناوي (تطوان 1975) المحكومين بـ40 عاما لكل منهما فسيستمرون في السجن إلى سنة 2044.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن