مركز للاجئين في بلجيكا يفصل عاملة ادعت أن لاجئاً تحرش بها والصليب الاحمر ينفي الواقعة




ذكرت صحيفة ده مورخن الجمعة، أن الشرطة بمدينة بروغه البلجيكية فتحت تحقيقاً بعد شكوى عاملة بأحد مراكز اللاجئين، تتهم فيها أحد اللاجئين بالتعدي عليها جنسياً أثناء عملها بالمركز خلال شهر ديسمبر (كانون الأول) الماضي.
وقالت الصحيفة، إن “و. ف” (25 عاماً) بدأت العمل كمشرفة في مركز “سايسله” للاجئين قبل شهرين، وبحسب أقوالها في البلاغ الذي تقدمت به إلى الشرطة: “في إحدى الليالي اعترضني أحد اللاجئين ولمس صدري، ثم بدأ في التحرش بي بشكل مفاجئ محاولاً تجريدي من ملابسي”.
وقالت الصحيفة إن المشرفة صمتت عن الأمر لمدة أسبوع، وحين تكررت التحرشات من الرجل ذاته، اشتكته للمسؤولين على المركز، لكنها فوجئت يوم 24 ديسمبر (كانون الأول) الماضي بقرار يقضي بفصلها من العمل، والسبب “أنها غير مهيأة لمتطلبات الوظيفة” كما ورد في قرار فصلها الرسمي الصادر من إدارة المركز، وهو ما اعتبرته “تستراً” من قبل المسؤولين على التحرشات الجنسية التي تعاني منها آلاف العاملات في مراكز اللاجئين. وهو ما نفته منظمة الصليب الأحمر، حيث صرح أحد المتحدثين باسمها للصحيفة قائلاً: “لقد تم فصل المشرفة لأسباب مغايرة تماماً عن التي تفترضها هي”.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن