لاجئ في السويد يطعن موظفة شابة حتى الموت 




ذكرت الشرطة أن فتى قتل طعناً الاثنين موظفة في مركز إيواء للاجئين القاصرين في غرب السويد.وأضافت أن الموظفة البالغة من العمر 22 عاماً توفيت في المستشفى لكنها لم توضح هوية أو جنسية المهاجم الذي تم توقيفه بتهمة القتل. وكان الفتى يسكن في مركز للقاصرين بين 14 و17 عاماً.

وذكرت موقع “ديلي ميل” البريطانية أن الضحية تدعى الكساندرا مزهر (الصورة)، وهي من أصل لبناني.

وقال المتحدث باسم الشرطة توماس فوكسبرغ إن “مثل هذه الحوادث أصبح أكثر تكراراً. نحن نتعامل مع مثل هذه الحوادث منذ وصول أعداد كبيرة من اللاجئين من الخارج”.

وطلب مدير الشرطة السويدية دان اليسون الاثنين 4100 شرطي وموظف إضافي للمساعدة في مكافحة الإرهاب وترحيل المهاجرين والاهتمام بمراكز الإيواء.

وقال الياسون لوكالة الأنباء السويدية “تي تي” “نحن مضطرون للتعامل مع الكثير من الأحداث في مراكز استقبال اللاجئين. في بعض الأماكن يتطلب الأمر موارد كبيرة من الشرطة. لم تكن الحال هكذا قبل ستة أشهر وهذا يعني أننا لن نتمكن من التدخل بشكل ناجح في مجالات اخرى”.

استقبلت السويد التي تعد 9,8 ملايين نسمة أكثر من 160 ألف طالب لجوء في 2015 لتصبح بين الدول الاوروبية التي استقبلت أعلى عدد من المهاجرين نسبة إلى عدد سكانها.

ولكنها شددت شروط استقبال اللاجئين منذ بداية السنة. 




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن