الحكم على متهمين من بينهم مغربي سطووا على محل لتمويل رحلة انتحاري بفرنسا




قضت محكمة باريس بالسجن بين 4 و8 سنوات، في حق أربعة أشخاص تتراوح أعمارهم ما بين 26 و36 سنة، من بينهم مغربي، متهمون جميعهم باقتراف عملية سطو في محل خاص بالمأكولات السريعة، لتمويل رحلة الجهادي البلجيكي من أصل مغربي، سامي أميمور، الذي فجر نفسه في مسرح باتاكلان، خلال الأحداث الإرهابية التي هزت باريس نونبر الماضي.
وحكم بالسجن بين 7 و8 سنوات في حق ثلاثة متهمين من أجل التهم الموجهة إليهم، في حين حكم على المتهم الرابع بالسجن 3 سنوات، سنتان منها موقوفة التنفيذ، لتوفيره سلاحا أبيض ومسدسا استعمل خلال عملية السرقة.
وتعود تفاصيل القضية إلى بداية شتنبر من عام 2013، بعد أن أقدم المتهمون الثلاثة ملثمين، والمدججين بالسككاين ومسدس، بالسطو على محل المأكولات الخفيفة، حيث أسفرت عملية تفتيش منازلهم عن العثور على المبالغ المسروقة، والأسلحة المستعملة في هذه الجريمة.




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن