تطورات جديدة في ملف متعلق بالنصب بالعاصمة البلجيكية بروكسيل




تتفاعل الجالية المغربية المقيمة بالعاصمة البلجيكية بروكسيل مع الملف المتعلق بالنصب عدد 20301/15/82 المعروض على القضاء بالمحكمة الإبتدائية بمدينة العرائش.
ويتابع المغاربة المقيمين بشارع ستالنيغراد بالعاصمة البلجيكية بروكسيل ومنهم عائلة المرحوم عياد بولعيش، الأخير مات متحسرا على مقهى “ذجبالة المنامة حاليا” و التي كانت في ملكيته قبل أن تصبح في ملكية عبد الرحمان سعوتي بطرق فيها “إن”، وأضاف عدد كبير من المغاربة المهاجرين، أن ما جاء في وسائل الإعلام المغربية كشف عن المسكوت عنه في قضية سعوتي الذي يواجه تهمة النصب أمام القضاء المغربي.




المفاجأة، أن مجموعة من الضحايا عبروا عن مساندتهم للضحية المقاول السوسي ومنهم السبتاوي وإبراهيم أمزو وهو أكبر منعش عقاري مغربي في بروكسيل، كما أن أشقاء المشتبه به في النصب عبد الرحمان سعوتي و المقيمين في ألمانيا عبروا عن تضامنهم مع المقاول السوسي بطنجة الذي بموجب شكايته حركت النيابة العامة المتابعة في حق المعني بالأمر بعد أن نصب عليه في مبلغ فاق 640مليون سنتيم ، واستنكروا لما وقع للمقاول السوسي، و أكدوا أن عائلة سعوتي تتبرأ من النصب الذي تورط فيه أخوهم والذي يتحمل برأيها وحده المسؤولية فيما وقع.
وفي هذا الإطار أكد العديد من المقربين من عائلة سعوتي، أن هناك خلاف عائلي حول عقار المجمع السكني أغراس بمدينة مرتيل، وقد تناقلت الصحف بتطوان الخروقات الموجودة في هذا المجمع السكني، والتي وصل صداها إلى المسؤول الأول عن والي جهة طنجة تطوان الحسيمة محمد اليعقوبي.
ويقول الضحية أن السلطات البلجيكية بدورها قامت بالنبش في أسرار مقهى و فندق المنامة، وفي المزاعم الذي يرددها سعوتي بكونه باع له مقهى وفندق المنامة ببروكسيل وتوصل بمقابل البيع بالمغرب، والسبب أن السلطات المالية ببروكسيل تعتبر ذلك تهربا ضريبيا يضع صاحبه تحت المسألة القانونية، خاصة و أن المعني بالأمر سلمت له شهادة محاسبة حررها السيد محمد مجاهد بصفته المحاسب الشركة الخاصة ذات المحدودية المسؤولية لفندق ستالينغراد بالعاصمة البلجيكية بروكسيل لصاحبها ” القرقوبي”، والحال حسب الضحيةأنه ليس هو المحاسب المعتمد لهذه الشركة، وهذا بحد ذاته يعد تزويرا يعاقب عليه القانون، و أكد المقاول السوسي أنه يطالب سعوتي بالرد عن سؤال من أين لك هذا؟ وعن مصدر الثروة التي يمتلكها بالرغم من كونه ينتمي لأسرة لم تمتهن التجارة قط ؟، وتسأل أيضا عن حقيقة مختبر أقراص ألمانيا المعلوم، وعن عفاريت سوق الأربعاء التي تحاول رفع الحدود المغلقة في وجهه.
ويؤكد المقاول السوسي، أن التجارة فيها الربح و الخسارة، ومن ثمة يعتبر النصب الذي تعرض له يصنف في خانة الخسارة، وعليه قرر متابعة من نصب عليه أمام القضاء، وهو كل ثقة في القضاء المغربي من أجل إنصافه، مؤكدا أن الذي يشجع النصاب على الاستمرار في أكل أموال الأبرياء هو عدم مطالبة الضحايا بحقوقهم،
وفي هذا الإطار صرح المقاول السوسي ، أنه شكر سعوتي على المعلومات التي قدمها لجهازي لأمن البلجيكي و المغربي، لكنه يضيف، أنه أي سعوتي لم يمد السلطات الأمنية في المغرب و بلجيكا عن أرشيفه المعلوم ، ونصح الضحية المتهم بتناول الأقراص يهدأ باله.
وختم كلامه بقول الله عزل وجل : “ومن الناس من يعجبك قوله في الحياة الدنيا ويشهد الله على ما في قبله وهو ألذ الخصام ” صدق الله العظيم .




قم بكتابة اول تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن